بوابة مدرسة في البصرة تتحول الى مسلخ للاغنام وساحة لبيع المواشي

آخر تحديث: الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - 05:56 م

رغم اهمية مرحلة الدراسة الابتدائية في حياة الطفل (التلميذ) في بناء شخصيته وتصوارته لمستقبله، الا ان هناك من يصر على تشويه هذه الصورة.

وهذا ما يترجمه عمليا اشخاص امتهنوا بيع وذبح الاغنام والماعز قرب باب احدى المدارس بمنطقة الحكيمية وسط البصرة، ليحولوا مدخلها الى سوق للصفاة.

وبدلا من ان يحافظ التلميذ على نظافته وهو يبدأ يومه الدراسي الا انه يكون مضطرا للمرور على بقع الدم ومخلفات الحيوانات المشبعة بالروائح العفنة والتي تحوم قربها بضعة الاف من الحشرات والذباب، ليكون التلميذ نفسه هدفا متاحا للامراض الانتقالية او مصدرا للعدوى.

ذلك المشهد بصوره المؤسفة يتكرر منذ سنوات امام مسمع ومرأى الكوادر التربوية واولياء الامور والحلقة الاضعف في السلسلة (التلاميذ) دون ان يتغير.

هذا المحتوى مطبوع من موقع المربد

Copyright © 2018 Al Mirbad. All rights reserved