حين يتحول النهر الجاف الى ملعب للكرة

آخر تحديث: الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 01:08 م

لم يترك هؤلاء الاطفال نهرهم بعد ان جف ضرعه ولم يعد يسقيهم ماء، فاتخذوا منه ملعبا للكرة.

وربما اراد الصغار ايصال ارسال رسالة مفادها "وان جف نهرهم فانهم غير مفارقيه".

والصورة التي التقطتها عدسة المربد هي لاطفال بناحية الامام القائم (الثغر سابقا) شمال مدينة البصرة، واما "الاطلال" فهي لنهر العز الذي كان يوما ما نهرا عزيزا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع المربد

Copyright © 2018 Al Mirbad. All rights reserved