• الخميس 21 حزيران 2018
  • التوقيت المحلي للبصرة: 11:29 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 43°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

مفتول الزبير شيده العثمانيون ودافع عنه ابناء الدريهمية من التجاوز والتجريف

تحقيقات الجمعة 2 شباط 2018 - 03:09 م

مفتول الزبير

المربد/ علي هدار

المفتول او ما يسمى بالطوبة ذلك المعلم التاريخي الذي شيد ابان حكم العثمانيين في قضاء الزبير غرب البصرة وهو برج طيني مثبت بالطابوق في اساسه ضمن 4 ابراج شيده العثمانيون لمراقبة الغزوات المحتملة من جهة الحجاز ولحماية آبار المياه التي تعتبر مركز اسقاء المدينة وما حولها.

اثار المفتول التي تناهز فترة بناءه ما يقارب 400 عام اصبح معلما وعنوانا لمدينة تحيط بها الاثار دون مراعاتها او الاهتمام بها او الحفاظ عليها من عبث التجاوزات وسكن العشوائيات.

الرجل المسن الحاج سعيد الذي يسكن منطقة الدريهمية ويجاور منزله ذلك الاثر التراثي يقول ان هذا المعلم التاريخي كاد ان يزال من قبل بعض المواطنين في زمن الفوضى والعشوائيات بعد سقوط النظام السابق عام 2003 وتم حمايته من قبل بعض ابناء المنطقة وردع المتجاوزين والحفاظ عليه.

الباحث التاريخي حسن زبون يقول ان هذا البرج والذي يطلق عليه بالمفتول يسمى باللهجة الزبيرية (الطوُبة) وكان حتى اربعينيات القرن الماضي 3 ابراج فقط ثم تهدمت اثنان ولم يتبق سوى مفتول الدريهمية، وتم تشييده من قبل العثمانيين من مادتي الطين وفخار الطابوق ضمن 4 ابراج تحيط بالمدينة لحمايتها ويضع في نهاية البرج مدفع (الطوب) لحمايتها وردع المعتدين وحماية ابار المياه وفي نفس المكان الذي يعتبر مركز استسقاء الاهالي .

وتابع زبون ان الدولة العثمانية وبعد سقوطها وانسحابها من العراق اهملت تلك الابراج وصمدت حتى اربعينيات القرن الماضي ولم يبق سوى مفتول الدريهمية شاهداً لها.

ويطالب رئيس لجنة التربية والسياحة والاثار مسلم الصرايفي هيئة الاثار بضرورة حماية هذا المعلم التاريخي من الانهيار والتجاوزات واعادة ترميمه واحاطته بسياج ليحكي قصة من قصص المدينة التاريخية والذي يتجاوز عمره مئات السنين.

الصرايفي يرى ان هيئة الاثار لم تعد تهتم بمفتول الزبير وكانت محاولات ان يهدم عندما كان اصبح بمحاذاة مشروع انشاء مدرسة عام 2012.

ويتابع ان هناك مخاطبات ومطالبات سابقة للحفاظ على المعالم والمواقع الاثرية في مختلف مناطق القضاء والتي تعاني من الاهمال والتجاوزات ولم يتم الاخذ بها او متابعتها لافتا الى ان المواطنين المحيطين به هم من قاموا بحماية برج المفتول من الانهيار والتجريف والتجاوز.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها