• الثلاثاء 25 أيلول 2018
  • التوقيت المحلي للبصرة: 10:16 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 38°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

انطلاق مهرجان الطلبة والمطبقين في قسم المسرح بكلية فنون البصرة

ثقافة وأدب وفن الإثنين 16 نيسان 2018 - 05:01 م

انطلقت في كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة فعاليات مهرجان المسرح السنوي والذي يشارك فيه طلبة وأساتذة قسم الفنون المسرحية والطلبة المطبقين في الاخراج والتمثيل، وكان الافتتاح بمسرحية تحمل اسم " القمامة " التي آلفها الكاتب العراقي علي عبد النبي الزيدي والذي كان حاضرا خلال العرض ومن اخراج الطالب المطبق حسام عبد الكريم عبود.

وقال رئيس قسم الانتاج في قسم الفنون المسرحية في الكلية الدكتور حيدر صالح دشر للمربد إن القسم قدم أعمال وجهد طلابي جيد في هذا المهرجان، مبينا ان ما سيعرضه للجمهور سواء اكانوا من داخل الكلية او خارجها او حتى من خارج اسوار الجامعة فهو عبارة عن ثمرة دراسة لسنوات قد نضجت وأخرجت مايملك الطلبة من ابداع الى الجميع لتكون مشاركتهم هذه كبذرة اولى تعزز مسيرتهم الفنية التي ستبدأ ايامها بعد اخر يوم لهم في الحياة الدراسية، مشيرا الى ان الظرف الذي يعيشه البلد بشكل عام والمتمثل بقلة الدعم المالي لم يقف عائقا امام انطلاق المهرجان ، اذ تمت المباشرة به بالاعتماد على القدرات الذاتية للطلبة والاساتذة وتقديم الممكن بحسب ما متوفر ، لافتا الى تقديم الدعم للمهرجان من ادارة الكلية وكذلك الشخصيات الفنية من خلال تشجيعهم ووقوفهم المعنوي مع هذا الحدث الثقافي.

فيما أكد عدد من الحاضرين لمشاهدة العرض المسرحي، اكدوا القدرة الفنية التي يتملكها الطلبة الممثلون ( وهم طالب وطالبتين) معتبرين ما قدم بمثابة الانجاز الذي يعكس الجانب الايجابي للعملية الدراسية الجامعية في المحافظة.

الطالب ناظم نايف وجد فيما تم عرضه رسالة توضح لمن هم خارج كلية الفنون بما يمتلك طلبة البصرة من طاقات ابداعية وجهد تدريسي ترجم على خشبة المسرح.

وبعد انتهاء مسرحية القمامة، كانت هناك جلسة نقدية طرحت فيها الايجابيات لتعزيزها والسلبيات من اجل تجاوزها في الاعمال القادمة، فالناقد فرحان هادي وعلى الرغم من اشادته بالمسرحية بشكل عام إلا انه سجل ملاحظتين ، لهما الاثر بالإيقاع بالعمل المسرحي مهما كان اداء الممثل عالي ومهما كان النص ابداعي ، وهما اللغة التي قال بأنها انعدمت قواعدها في هذا العمل وكذلك التمثيل بتمثيل بمعنى ان لا يمثل الدور بل يعيشه من اجل ان يصل لدرجة اقناع المتلقي.

مؤلف النص المسرحي علي عبد النبي الزيدي قال للمربد انه كتب النص ابان فترة التسعينيات التي يصف الاعمال الفنية فيها بان غالبها كانت موجهة بحكم الضاغط السياسي انذاك ، ويشير الى ان ماكتبه عالج قضية الحرب وكيف انها تؤثر على اواصر العلاقات الاجتماعية وتنتهك برائتها كون المسرحية تطرقت الى موضوعة العفة والشرف بمعنى ان الحرب كيف استطاعت ان تهدم بنية العلاقات الاجتماعية.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها