• الجمعة 24 تشرين الثاني 2017
  • التوقيت المحلي للبصرة: 09:45 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 14°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.3 / ميسان: 89.4 / بابل وكربلاء والنجف والديوانية: 98.8 / المثنى: 97.7 / واسط: 98.7

اهوار الجبايش .. قبلة سياحية فريدة تفتقر للدعم والخدمات

تحقيقات الجمعة 21 نيسان 2017 - 10:17 م

رحلة في اهوار الجبايش

رعد سالم / المربد

"مر بينه ياطير السعد .. مر بينه".. هذا ما يردده باللهجة العامية بعض عشاق السياحة في مناطق اهوار قضاء الجبايش في محافظة ذي والتي انتعشت حركة السياحة فيها بشكل كبير مؤخراً بعد دخولها الى لائحة التراث العالمي.

تلك الكلمات يطلقونها لتحقيق امنياتهم، مع اصحاب الزوارق النهرية ( المشحوف ) الذين يجولون بالسواح بين قصبات الهور وأنواع الطيور ومنها المهاجرة تحوم بالقرب منهم.

مناطق الاهوار باتت تستقطب اسبوعيا الالاف من السواح من مختلف مناطق العراق وحتى من خارجه على شكل وفود رسمية وافواج سياحية وسفرات مدرسية وعائلية.

هذا الاستقطاب الكبير لحركة السياحة انعش امال السكان المحليين من ابناء الاهوار من قضاء الجبايش والنواحي التابعة له فما ان تصل الى نصب الشهيد منطلق حركة الزوارق ستجد المئات منها وأصحابها يقدمون العروض للزوار في تنظيم رحلة اهوارية الى مناطق ابو سوباط والبركة البغدادية والاهوار الوسطى.

جبار هادي خزعل ( 30 عاما) قال للمربد انه امتلك زورقا اصبح مصدر رزقه من خلال ايصال الزائرين الى عمق مناطق الاهوار  والتي تزداد اعدادهم اسبوعيا خلال يومي الجمعة والسبت، مشيرا الى انه يكسب موردا يوميا يصل الى 30 الف دينار ما ينعش امال عائلته في العيش الكريم.

اما وليد الاسدي (40 عاماً) والذي يقدم عروضا بجولة في منطقة البركة البغدادية، حدثنا انه يقبل بأي اجرة يقدمها الزوار من اجل ضمان استمرار عمله بشكل يومي مشيرا عبر حديثه للمربد الى انه يكسب اكثر من 40 الف دينار يوميا مايؤمن له مستوى معيشي، واصفا اياه افضل من البطالة.

جولتنا في مناطق الاهوار كانت برفقة 250 سائحا قادما من العاصمة بغداد في رحلة بالقطار وصولا الى قضاء الجبايش بالحافلات وكلهم اماني واشواق لدخول عالم القصب والبردي الذي صمد امام تقلبات احوال الدهور والعصور، ومازال يحتفظ ببيئته ونكهته السومرية.

تحسين ابراهيم عضو مجلس عموم الصابئة المندائيين كان اول الواصلين الى مشاحيف الهور حيث تجول برفقة عدد من زملائه واصدقائه ليحدثنا بدهشة عن سحر المكان وعمق الاهوار قائلا للمربد استمعت كثيرا بهذه الجولة وهي الاولى في حياته بعد مشاهدته للدعاية الاعلامية التي تحظى بها مناطق الاهوار مشيرا الى ان المكان يفتقر للكثير من المستلزمات الضرورية للسياحة لذلك لم تستمر سفرتهم اكثر من ثلاثة ساعات للبحث عن مكان اخر في مدينة الناصرية اكثر تنظيما وتوفيرا للخدمات.

غادرنا موقع المشاحيف وحركة السياح واصوات الطيور بمختلف صنوفها، لنتوجه الى قائم مقام القضاء بديع لبنان الخيون والذي تحدث للمربد عن انعكاسات حركة السياحة في مناطق الاهوار.

الخيون قال ان المنطقة تشهد تسجيل زيارة مايقارب 30 الف سائح شهريا من مختلف المناطق وكذلك من الاجانب الامر الذي وفر المئات من فرص العمل للسكان المحليين ومنها اصحاب الزوارق السياحية مشيرا الى ان العديد منهم قد ترك مهنته الاصلية ومنها الصيد او بيع القصب والبردي وتوجه الى مجاراة حركة السياحة والاحتكاك بالسائحين من خلال تنظيم الجولات في مناطق الاهوار  لافتا الى ان الحكومة المحلية بالقضاء في صدد توفير زوارق حديثة اكثر امنا  تحوي مظلات عن اشعة الشمس والامطار  لخدمة الزائرين مع تنظيم عمل اصحاب الزوارق بشكل يضمن سلامة وامن الزائرين.

مناطق الاهوار التي تشهد حركة واسعة من السائحين بعد ضمها الى لائحة التراث العالمي  لازالت تعاني من عدم وجود ابسط مقومات السياحة والخدمات لهذه الاعداد من السياح والاهالي، هذا الامر طرحناه على رئيس لجنة انعاش الاهوار في مجلس محافظة ذي قار عبد الرحمن الطائي والذي بدوره اكد هذه الازمة ومعاناة الجميع منها غير انه رمى بالكرة في مسؤولية ذلك على جهود الحكومة الاتحادية والذي قال عنها أن لازالت تقف مكتوفة الايدي على الرغم من اعلانها عن تخصيص 80 مليار لدعم ملف ادارة الاهوار بعد انضمامها الى لوائح اليونسكو الا انه لم يصل منها شيء بعد، الامر الذي انعكس بشكل سلبي على كل الجهود التي بذلت في هذا الشان ودعا الى ضرورة الاسراع في تلبية احتياجات مناطق الاهوار والتي قال عنها قد تفقد خصوصيتها ضمن لوائح اليونسكو في حال استمرار الاوضاع فيها على ماهو عليه حاليا.

قد تطول بك جولة المشحوف في اهوار قضاء الجبايش لساعات فقط الا انها تبقى خالدة في ذاكرة الباحثين عن طبيعة الحياة حيث الماء والمسطحات والتنوع الاحيائي وكرم اهالي المنطقة الا انها تبقى بحاجة الى دعم المعنيين في تحسين واقع الحال والنهوض بإمكانياتها من خلال مشاريع حقيقية على ارض الواقع.

المزيد من ذي قار

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها