• الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019
  • التوقيت المحلي للبصرة: 09:56 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 8°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

الخدمات والقضاء على الفقر .. أبرز أمنيات أهالي المثنى لعام 2019

تحقيقات الخميس 27 كانون الأول 2018 - 08:42 ص

المربد / تركي حمود

بدأ العد التنازلي لوداع عام 2018، مع تهيؤ المواطنين في محافظة المثنى التي يتجاوز عدد سكانها الـ 850 الف نسمة، لاستقبال العام الجديد وهم يحملون تطلعات وامنيات شتى بمستقبل مشرق، من هنا كان للمربد جولة مع عدد من المواطنين  يمثلون شرائح مختلفة للتعرف على أمنياتهم في عام 2019.

أحمد حسين والذي يعمل مهندسا زراعيا أشار إلى أن أهم أمنية له تتمثل بتوفير فرص عمل للخريجين لاسترداد جزء من ما قدموه خلال أيام الدراسة، والاستفادة مما تعلموه في الجامعات بتطوير واقع المحافظة على مختلف الأصعدة.

إرساء الديمقراطية واختيار حكومة محلية جديدة عبر صناديق الاقتراع بعيدا عن أي تأثيرات عشائرية واجتماعية، هو ما يتمناه محمد علي محمد الذي يعمل كاسبا، ويؤكد أن تغيير الأوضاع العامة في المحافظة يبدأ بتغيير المسؤولين الذين فشلوا بالنهوض بالواقع الخدمي والاقتصادي واسهموا من خلال إهمالهم بانتشار البطالة وارتفاع نسب الفقر والمحرومية.

حرية الصحافة وحق الوصول إلى المعلومة وتوقف الاعتداءات على العاملين في مجال الإعلام، هي أمنية الصحفي حسين الخزعلي إذ يشير إلى أن عام 2018 شهد تسجيل مضايقات على عدد من الصحفيين الميدانيين لاسيما في المحافظات الجنوبية التي شهدت اضطرابات وموجات من الاحتجاجات للمطالبة بتحسين الواقع الخدمي والاقتصادي وتوفير فرص العمل، مؤكدا أنه يتمنى أن يشهد عام 2019 المزيد من الدعم للأسرة الصحفية من قبل مختلف الجهات الحكومية والشعبية . 

توفير الخدمات وضمان استمرار تجهيز الكهرباء وتجهيز مياه صالحة للشرب أمور يتمناها المواطن براق قاسم ، إذ يشير إلى الوضع الحالي ادى الى انتشار الأمراض وارتفاع الحاجة إلى المستشفيات والخدمات الصحية التي تعيش هي الأخرى وضعا صعبا للغاية بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية في المؤسسات الصحية الحكومية.

تحسن الواقع الاقتصادي ورفع المستوى المعيشي لسكان المحافظة هي أمنية المواطن سجاد عبدالامير الذي يملك محلا في سوق السماوة الكبير ، إذ يشير في حديثه المتفائل في بعام 2019  إلى أن المحافظة عانت خلال السنوات الماضية بسبب غلاء المعيشة وظهور فوراق اجتماعية بين الطبقات الغنية والفقيرة في المحافظة .

علي فارس وهو مغترب في مملكة السويد، يتحدث بمرارة عن ما شاهده في محافظة المثنى بعد عودته إليها قبل أكثر من عام، إذ يؤكد أنه تفاجئ بتردي الأوضاع الخدمية وانهيار البنى التحتية في المدارس والمستشفيات، مشيرا إلى أن أمنيته في العام الجديد تتمثل بتحسن تلك الأوضاع ومشاهدة أبناء محافطته يعيشون في أوضاع أفضل من السنوات التي مضت. 

المزيد من مثنى

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها