• الأربعاء 21 تشرين الثاني 2018
  • التوقيت المحلي للبصرة: 11:59 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 15°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

قرية الفرهة في الزبير تواصل رحلة البحث عن الخدمات وسعة العيش

تحقيقات الجمعة 29 حزيران 2018 - 10:04 ص

علي هدار / المربد

تعتبر منطقة الفرهة (الهادي) ضمن مناطق قضاء الزبير غرب البصرة من المناطق القديمة وتعود في تأريخها لستينيات القرن الماضي وانها عرفت بالـ"فرهة" وذلك لاتساع مساحاتها بين الدور السكنية قبل ان تكتظ بالسكان والبناء العشوائي وهي تعاني اليوم من سوء التنظيم من ناحية ترسيمها كمنطقة تابعة لبلدية الزبير بسبب الروتين، بحسب مختار المنطقة الذي قال انها منطقة لاتزال ضمن خارطة النسيان بسبب الاهمال الحكومي وتجاهل مطالباتها للحكومات المتعاقبة.

ويقول بعض سكانها انها تفتقر الى وجود مركز صحي ومدارس باستثناء واحدة فقط بدوام ثلاثي فضلا عن شح مياه الاسالة وانقطاعها في اغلب الاوقات.

ويعتبر معظم المواطنين الذين التقاهم مراسل المربد ان وضعهم المعيشي يشعرهم وكأنهم مواطنون من الدرجة الثانية يعيشون على هوامش الفقر والمرض دون اي حقوق للمواطنة.

مختار المنطقة سعيد جلاب يشير الى ان منطقتهم تعاني منذ عام 1967 من الإهمال في تمليك وفرز اراضي المنطقة وتحويل عائديتها للبلدية وكذلك اهمال مطالباتهم.

وتابع ان (الفرهة) لم تكن فرهة كما اريد لها وتعاني من ضعف تام في الخدمات البلدية والصحية والتربوية والحاجة الى بناء مدارس ومركز صحي خاص لها مع تزايد عدد سكانها، مطالبا السلطات المحلية في الزبير بتبني طلباتهم السابقة في التمليك مع حكومة البصرة المحلية.

ويشكو الاهالي من الاهمال المستمر الذي تعاني منه منطقتهم وانعدام الخدمات وانقطاع مياه الاسالة بشكل تام وعدم شمولهم بمشاريع البلدية وتحديث الشبكة الكهربائية، ويطالبون الإدارة المحلية وحكومة البصرة ان يتفقدوا المنطقة التي طالها انعدام الخدمات والاهتمام بها.

كما أكدوا انهم قدموا عدة طلبات للحكومات المتعاقبة بعد عام 2003 ولم تجد الاهتمام بسبب الروتين وانعدام الخطط الكفيلة للنهوض بواقع الحال لهم كمواطنين لهم الحق بالعيش الرغيد بالرغم من وجود وعود وتعهدات سابقة مع تفاقم الحالة من استمرار انقطاع مياه الاسالة واللجوء لشراء المياه من الصهاريج وحفر الابار الارتوازية.

تلاميذ هذه القرية وطلابها يشكون ايضا من مشكلة تزاحم مدرستهم الابتدائية الوحيدة بالدوام الثلاثي وكذلك عدم وجود مدارس للدراسة المتوسطة والتي تبعد عدة كيلومترات عن منطقتهم.

رئيس المجلس المحلي لقضاء الزبير احمد ياسر الصالحي بين للمربد ان هناك لجان تم تشكيلها من الدوائر الخدمية للوقوف على معاناة وطلبات الاهالي وان يكون احد وجهاء المنطقة عضوا فيها، مشيرا الى نقل تلك الطلبات التي وصفها على انها حق من حقوق المواطنة الى قائم مقام القضاء للتواصل مع المنطقة من خلال اللجان ومختار المنطقة.

واضاف ان تلك المنطقة لم يتم فرزها وإضافتها للتصميم الاساس للبلدية في عهد النظام السابق وهناك معاناة من قبل البلدية والسلطات المحلية من اقامة اي من المشاريع البلدية بسبب الروتين والاجراءات الادارية، مؤكدا على ضرورة اكمال التخطيط القطاعي للمنطقة وموافقة الحكومة المحلية في البصرة ودعوتها لمتابعة وضع منطقة الفرهة.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها